الإفصاح المالي

ما المقصود بالإفصاح و ما أهميته؟

  • على الشركات التي تقدم أوراق مالية إلى جمهور المستثمرين لغرض الاستثمار أن تكون صريحة فيما يخص أعمالها التجارية و الأوراق المالية التي تبيعها و المخاطر التي تتضمن الاستثمار – وهذا ما يسمى بالإفصاح.
  • الإفصاح هو معلومات صادرة عن شركات، تتعلق بالوضع المالي للشركات و ممارساتها، لمساعدة المستثمر في اتخاذ قرارات استثمارية سديدة، وهذا يتم من خلال:
    • تقرير سنوي.
    • تقرير فصلي.
    • تقارير عن أحداث مادية (جوهرية).

الأعمال اليومية لدائرة الإفصاح:

  • تقوم الدائرة بتدقيق و التأكد من استيفاء الشركات لمتطلبات الإفصاح و البحث عن سبل لتحسين مستوى الإفصاح.
  • تطوير قواعد و ضوابط التسجيل و إعداد التقارير و الاستمرار في الإفصاح من قبل الشركات المساهمة.
  • التأكد من تقديم التقارير لمتطلبات الإفصاح لكافة الشركات المساهمة.
  • مراجعة جميع المعلومات المادية المقدمة من قبل مُصدِّري الأوراق المالية بصورة دقيقة و تزامنية لنشر هذه المعلومات في قاعدة البيانات للهيئة في العراق حيث يمكن للجمهور الإطلاع عليها.
  • مراجعة متطلبات و معلومات التسجيل المقدمة من قبل مُصدِّري الأوراق المالية للحصول على رؤوس أموال.

متى:

  1. يتم الإفصاح بشكل دوري خلال فترات محددة مرتبطة بالسنة المالية وللجهة ذات العلاقة.
  2. إفصاح فوري أي عند حدوث المعلومة وبأسرع وقت.

لماذا أو لغرض:

  1. لتنظيم أو لضمان إفصاح المعلومات الكامل والصحيح وفي التوقيت المناسب من قبل الشركات المدرجة.
  2. ترسيخ المتطلبات العامة ومضمون وثائق إفصاح الشركات.

ما هو المطلوب (المتطلبات العامة للشركات المدرجة):

  1. تزويد الهيئة وسوق المال بالبيانات المالية الفصلية خلال مدة لا تتجاوز ٦٠ يوم من نهاية كل فصل وذلك للفصول الثلاثة الأولى من السنة المالية للشركة.
  2. تزويد الهيئة وسوق المال بالبيانات المالية السنوية على أن لا تتجاوز ١٥٠ يوم بعد نهاية السنة المالية للشركة على أن تتضمن الكشوفات المالية المدققة.
  3. كل التقارير المالية يجب ان تكون متوافقة مع معايير الإبلاغ العالمية والى حد ما فأن تطبيق هذه المعايير هو متوافق مع المعايير المحاسبية السارية في العراق.
  4. المعلومات المقدمة من قبل الشركات يجب أن تكون كاملة ودقيقة ومحدثة وتسلم بالموعد المحدد بالإضافة إلى كونها حقيقية وغير مظللة.