لقاء السيد رئيس هيئة الاوراق المالية المحترم مع جريدة الصباح

12 اب 2018
203

اجرت جريدة الصباح حوارا مع السيدرئيس الهيئة الدكتورعلاء عبد الحسين الساعدي (بدأنا خطوات الانفتاح العالمي لتعزيز البورصة المحلية)

تبعث حركة الاسهم في مختلف الاقتصادات العالمية رسائل تؤشر مدى فاعلية الاقتصاد ومستويات النمو التي تحصل في مجمل القطاعات الانتاجية والخدمية وجاء دور هيئة الاوراق المالية لتؤكد ان سوق الاسهم العراقية امام مرحلة جديدة تتمثل بالانفتاح دوليا وبما يعزز واقع البورصة العراقية .

رئيس هيئة الاوراق المالية د . علاء عبد الحسين الساعدي قال " تعد سوق الاسهم من الركائز المهمه في جميع الاقتصادات العالمية اذ لا يمكن تحقيق تنمية بعيد عن تطور هذه الركائز " مبينا ان "دور الهيئة يتمثل بالرقابة على هذه الاسهم لا سيما ان مستوى الرقابة العالي يقود الى شفافية اكثر في التعامل والتي توطد ثقة المستثمر للدخول الى البورصة .

الدور الرقابي :

واضاف في حديث خاص ل "الصباح" ان عملية دخول المستثمرين الى السوق يقود الى تطور سوق الاسهم من جهة وخلق عوائد كبيرة للمستثمرين من جهة اخرى وبذلك تصبح السوق العراقية عامل جذب محلي واقليمي ودولي لهذه الاستثمارات ويقود الى تاسيس شركات مساهمة جديدة وبالتالي فان الدور الرقابي يقود الى تعزيز ثقة المستثمرين بالبورصة "

واشار الى ان "الاستثمارات في البورصة يعني جذب رؤوس اموال جديدة تقود الى خلق فرص عمل جديدة ومنافسة فعالة في اقتصاد نامي وواعد حيث توجد الكثير من فرص الاستثمار التي تعد فرص بكر لم يتم استثمارها ".

شركات مساهمة

لفت الساعدي الى "توفر فرص ايجابية لمدخرات المواطنين بتوظيفها في سوق الاسهم لتحقيق عائد مالي مقبول حيث يتم تجميع هذه المدخرات في شركات مساهمة وتصبح مبلغا كبيرا يتم توظيفه في صناعات كبيرة ويتم توظيفها في خدمة الاقتصاد الوطني واقتصاد العائلة ".

وحث على ضرورة العمل على نشر ثقافة البورصة في المجتمع العراقي وبيان المنفعة المتحققة عنها لاسيما ان البلد مقبل على حركة عمل واسعة في جميع القطاعات حيث يتطلب النمو السكاني الكبير في العراق مشاريع توازي هذا النمو وبذلك فان العمل المقبل كبير ويتطلب شركات مساهمة كثيرة وفي اكثر من قطاع .

التنمية المستدامة :

ونبه الى " اهمية استثمار الكتلة النقدية المكتنزة في المنازل داخل سوق الاسهم لتكون داعما فاعلا في عملية التنمية المستدامة التي ينشدها العراق خلال الفترة المقبلة "

وقال ان "نشر الثقافة الاستثمارية يتطلب تضافر جهود عدة جهات اهمها هيئة الاوراق المالية بوصفها جهة رقابية تقف على مسافة واحدة من الجميع لحفظ حقوق جميع الاطراف المتعاملة في السوق وهذا يعزز رصانة سوق الاسهم المحلية بالمقابل على الشركات ان تفعل نشاطها باتجاه تحقيق ارباح تشجع على الاستثمار في اسهمها وترفع من قيمة تداولاتها .

قانون جديد :

طالب الساعدي "بتشريع قانون جديد ينظم عمل الهيئة " مشيرا الى" اننا مازلنا نعمل بقانون رقم 74 لسنة 2004 الذي اقره الحاكم المدني بريمر وان هذا القانون يتضمن فقرات يمكن وصفها بالعيوب تحتاج الى وقت طويل لشرحها ".

ولفت الى ان "معوقات عمل الهيئة تتمثل بعدم وجود قانون قانون عصري يتناسب والقوانين العالمية لذلك عملت الهيئة لاعداد قانون لها وتم انجاز 85 بالمئة منه وفي طور المناقشات الاخيرة حيث وصلنا الى مراحل متقدمة وخلال الستة اشهر سينجز ويرسل الى مجلس النواب " منبها الى ان هذا القانون يسمح بتطوير عمل الاوراق المالية ويتبنى انظمة جديدة اهمها حوكمة الشركات والتي تمثل اهم الدعائم لجذب المستثمرين الاجانب او المحليين ولذلك نعمل على اصدار انظمة خاصة تعزز السوق المالي ضمن اطار القانون الجديد و " اكد تفعيل اشتراك العراق في اتحاد هيئة الاوراق المالية العربية "كما بدانا بخطوات الانضمام لاتحاد هيئة الاوراق المالية العالمية وخلال الفترة المقبلة سيتم توقيع الانضمام لهذه الهيئة اي قبل نهاية العام الحالي "




مزيد من الصور:

اخبار متعلقة بـ :

تواصل معنا

يمنكم التواصل معنا من خلال ارقام الهواتف و البريد الالكتروني او ملئ الحقول ادناه و ارسال سؤالك و سنجيب عليكم بأقرب فرصة.

شكرا لكم.

اليرموك
بغداد - العراق

info@isc.gov.iq

964-07902342540